أهلا وسهلا بك إلى منتديات ابدأ تيوب.
[Forex | Euro vs US Dollar] اليورو/دولار من اكثر الأزواج تداول بسوق العملات العالمية تابع تقرير يومي يغطي اتجاه الزوج ونقاط الدعم والمقاومة اليومية مع توصية للمناطق المناسبة للدخول بصفقة بالاضافة الى حد وضع وقف الخسارة للزوج
+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 8
منتديات ابدأ تيوب
  1. #1
    ابدأتيوب جديد امير الحب is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    14
    معدل تقييم المستوى
    14

    vip ثالث رؤساء جمهورية مصر العربية أنور السادات

    السلام عليكم ورحمة الله







    محمد أنور السادات
    ثالث رؤساء جمهورية مصر العربية




    ولد الرئيس السادات فى 25 ديسمبر سنة 1918 بقرية ميت
    ابو الكوم بمحافظة المنوفية

    تلقى تعليمه الأول في كتاب القرية على يد الشيخ عبد الحميد عيسى.



    ثم انتقل إلي مدرسة الأقباط الإبتدائية بطوخ وحصل
    منها على الشهادة الابتدائية

    ألتحق بالمدرسة الحربية لإستكمال دراساته العليا عام 1935



    تخرج من الكلية الحربية ضابطا برتبة ملازم تان عام
    1938 وتم تعيينه في مدينة منقباد جنوب مصر.
    عام 1941 دخل السادات السجن لأول مرة أثناء خدمته العسكرية
    إثر لقاءاته المتكررة بعزيز باشا المصري الذي طلب من السادات مساعدته
    للهروب إلى العراق ، بعدها طلبت منه المخابرات العسكرية قطع صلته
    بعزيز المصري لميوله المحورية ، غير أن السادات لم يعبأ بهذا
    الإنذار فدخل على اثر ذلك سجن الأجانب في فبراير عام 1942.

    [ يسعدنا تسجيلك معنا لاظهار الروابط والصور. ]




    خرج السادات من سجن الأجانب فى وقت كانت فيه عمليات الحرب
    العالمية الثانية على أشدها ، وعلى أمل اخراج الانجليز من مص
    ر كثف السادات إتصالاته ببعض الضباط الألمان الذين نزلوا مصر
    خفية ، فأكتشف الإنجليز هذه الصلة بين السادات والألمان فدخل
    المعتقل سجيناً للمرة الثانية عام 1943.




    إستطاع السادات الهرب من المعتقل و رافقه فى رحلة الهروب
    صديقه حسن عزت وعمل السادات اثناء فترة هروبه من السجن
    عتالاُ على سيارة نقل تحت إسم مستعار هو الحاج "محمد" وفى
    آواخر عام 1944 انتقل الى بلدة ابو كبير بالشرقية ليعمل فاعلاً
    فى مشروع ترعة رى.

    [ يسعدنا تسجيلك معنا لاظهار الروابط والصور. ]


    مع إنتهاء الحرب العالمية الثانية عام 1945 سقطت الأحكام
    العرفية وبسقوط الاحكام العرفية عاد السادات إلى بيته بعد ثلاث
    سنوات من المطاردة والحرمان.
    التقى السادات في تلك الفترة بالجمعية السرية التي قررت
    اغتيال أمين عثمان وزير المالية في حكومة الوفد "
    4 فبراير 1942 - 8 أكتوبر 1944 " ورئيس جمعية الصداقة
    المصرية البريطانية لتعاطفه الشديد مع الإنجليز ، وعلى أثر
    اغتيال أمين عثمان عاد السادات مرة أخرى وأخيرة إلى
    السجن وفى الزنزانة "54" في سجن قرميدان واجه
    السادات أصعب محن السجن بحبسه إنفرادياً ، غير أنه هرب
    المتهم الأول في قضية " حسين توفيق " وبعدم ثبوت الأدلة
    الجنائية سقطت التهمة عن السادات فأفرج عنه.



    بعد ذلك عمل السادات مراجعا" صحفيا بمجلة المصور حتي
    ديسمبر 1948.
    فى عام 1949 انفصل عن زوجته الأولى و تقدم لخطبة السيدة
    جيهان صفوت رؤف وما بين الخطبة واتمام زواجه سنة 1949
    عمل السادات بالاعمال الحرة مع صديقه حسن عزت.




    عام 1950 عاد السادات إلى عمله بالجيش بمساعدة زميله
    القديم الدكتور يوسف رشاد الطبيب الخاص بالملك فاروق.

    عام 1951
    تكونت الهيئة التأسيسية للتنظيم السري في الجيش والذي
    عرف فيما بعد بتنظيم الضباط الأحرار فأنضم السادات إليها ،
    وتطورت الأحداث في مصر بسرعة فائقة بين عامي 1951 -
    1952 ، فألفت حكومة الوفد " يناير 1950 - يناير 1952 "
    معاهدة 1936 بعدها اندلع حريق القاهرة الشهير في يناير 1952
    و أقال الملك وزارة النحاس الأخيرة.



    فى ربيع عام 1952 أعدت قيادة تنظيم الضباط الأحرار للثورة ،
    وفى 21 يوليو أرسل جمال عبد الناصر إلى أنور السادات فى مقر
    وحدته بالعريش يطلب إليه الحضور إلى القاهرة للمساهمة فى ثورة
    الجيش على الملك والإنجليز.
    قامت الثورة و أذاع أنور السادات بصوته بيان الثورة،بعدها أسند
    الي السادات مهمة حمل وثيقة التنازل عن العرش إلى الملك فاروق.

    في لعام 1953 تم إنشاء مجلس قيادة الثورة جريدة الجمهورية
    وأسند إلي السادات مهمة رئاسة تحرير هذه الجريدة.



    مع اول تشكيل وزارى لحكومة الثورة تولي السادات منصب
    وزير دولة في سبتمر 1954
    انتخب عضوا بمجلس الامة عام 1957 عن
    دائرة تلا ولمدة ثلاث دورات .



    أنتخب رئيسا لمجلس الأمة من 21-7-1960 إلي 27-9-1961،
    ورئيسا" للأمة للفترة الثانية من 29-3-1964 إلى 12-11-1968.




    [IMG]http://fatenmahmod.jeeran.com/*D8*AC*D9*85*D8*A7*D9*84*20*D9*88*D8*A7*D9*84*D8*B 3*D8*A7*D8 *AF*D8*A7*D8*AA.jpg[/IMG]


    عين رئيسا" لمجلس التضامن الأفرو أسيوى عام 1961
    اختاره الزعيم جمال عبد الناصر نائبا له عام 1969
    حتي يوم 28 سبتمبر 1970.




    وبعد وفاة الرئيس جمال عبد الناصر تولى محمد أنور السادات
    رئاسة الجمهورية
    وهى الفترة التى استمرت 11 عاما انتهت
    فى 6 أكتوبر 1981




    عام 1971
    إتخذ الرئيس السادات قراراً حاسماً بالقضاء على مراكز القوى فى مصر
    وهو ما عرف بثورة التصحيح فى 15 مايو 1971 فخلص الإنسان
    المصرى من قبضة أساطير الإستبداد التى كانت تتحكم فى مصيره
    ، وفى نفس العام أصدر السادات دستوراً جديداً لمصر.





    عام 1972
    قام السادات بالإستغناء عن 17000 خبير روسى فى أسبوع
    واحد لإعادة الثقة بالنفس لجيش مصر حتى إذا ما كسب المصريون
    المعركة لا ينسب الفضل إلى غيرهم.

    عام 1973
    اقدم السادات على اتخاذ اخطر القرارات المصيرية له ولبلاده
    وهو قرار الحرب ضد اسرائيل ، وهى الحرب التى اعد لها السادات
    منذ اليوم الأول لتوليه الحكم فى اكتوبر 1970 فقاد مصر الى اول
    انتصار عسكرى فى العصر الحديث .




    عام 1974
    قرر السادات رسم معالم جديدة لنهضة مصر بعد الحرب بانفتاحها
    على العالم فكان قرار الانفتاح الاقتصادى .




    عام 1975
    إستكمل مسيرة إنفتاح مصر على العالم فكان قراره بعودة الملاحة
    إلى قناة السويس وربط مصر بكل بقاع العالم فانشأ بذلك السادات
    مورداً جديداً يضخ الأرباح الوفيره فى شرايين الإقتصاد المصرى.




    عام 1976
    وبعد فترة طويلة من خضوع الإنسان المصرى لسلطة الفرد المطلقة
    أعاد السادات الحياة إلى الديمقراطية الشكلية التى بشرت بها ثورة
    يوليو ولم تتمكن من تطبيقها ، فكان قراره بعودة الحياة الحزبية ،
    فظهرت المنابر السياسية ومن رحم هذه التجربة ظهر أول حزب
    سياسى وهو الحزب الوطنى الديمقراطى كأول مولود حزبى كامل
    النمو بعد ثورة يوليو ثم تولى من بعده ظهور أحزاب أخرى كحزب
    الوفد الجديد وحزب التجمع الوحدوى التقدمى وغيرها.




    عام 1977
    إتخذ الرئيس قراره الحكيم والشجاع الذى اهتزت له أركان الدنيا
    بزيارة القدس ليمنح بذلك السلام هبة منه لشعبه وعدوه فى آن
    واحد ، ويدفع بيده عجلة السلام بين مصر وإسرائيل.



    عام 1978
    قام السادات برحلته إلى الولايات المتحدة الأمريكية من أجل التفاوض
    لإسترداد الأرض وتحقيق السلام كمطلب شرعى لكل إنسان وخلال
    هذه الرحلة وقع أتفاقية السلام فى كامب ديفيد برعاية الرئيس
    الأمريكى جيمى كارتر.

    عام 1979
    وقع الرئيس السادت معاهدة السلام مع إسرائيل.









    عام 1980
    جنت مصر أولى ثمار جهاد السادات من أجل السلام بعودة العريش
    وثلثى سيناء إلى أحضان مصر مرة أخرى بعد إحتلال دام أربعة عشر عاماً.




    وفى يوم الاحتفال بذكرى النصر يوم السادس من اكتوبر 1981 وقعت
    الخيانة البشعة واغتالت يدى الارهاب القاسم برصاصها القائد
    والزعيم محمد أنور السادات بطل الحرب وصانع السلام.






    اغتيــــال تــــــاريـــخ




    في أمان الله

  2. #2
    ابدأتيوب جديد امير الحب is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    14
    معدل تقييم المستوى
    14



    بعد وفاه الرئيس جمال عبد الناصر بأزمة قلبيه حادة ظهر الرئيس السادات على شاشه التليفزيون ليعلن للشعب المصري وفاه الرئيس جمال عبد الناصر وأثناء فتره حكم الرئيس جمال عبد الناصر تولى السادات العديد من المناصب , ففي عام 1953 أنشئ جريده الجمهورية وتولى تحريرها وفى عام 1955 تم إعلان قيام المؤتمر الإسلامي وتولى السادات منصب السكرتير العام له , وفى عام 1957 عين وزيرا للدولة ثم سكرتيرا عاما للاتحاد القومي , وفى عام 1964 أصبح نائبا للرئيس الجمهورية وكذلك في أعوام 1966 و1969و1970 , وفى عام 1968 انتخب عضوا في الهيئة التأسيسية العليا للاتحاد الاشتراكي العربي


    في السابع من أكتوبر عام 1970 وافق مجلس ألامه على ترشيح محمد أنور السادات رئيسا للجمهورية خلفا للرئيس الراحل جمال عبد الناصر , وبعد أن تولى السادات الرئاسة قاد حركة 15 مايو1971 م ضد مراكز القوى المسيطرة على الحكم وهم من رجالات عبد الناصر ونظام حكمه والتي كانت سببا في تدهور الأوضاع في مصر


    في عام 1973 وبالتعاون مع سوريا ودعم عربي، قاد السادات مصر نحو حرب 1973(حرب يوم كيبور ) التي حاولت مصر فيها استرداد شبه جزيرة سيناء بعد الاحتلال الإسرائيلي لها في حرب الستة أيام عام 1967. وكانت نتيجة حرب 73 أن استطاعت مصر استرجاع 15 كيلو متر من صحراء سيناء , وفى النهاية أدى انتصار السادات في الحرب إلى استعاده سيناء كاملة وإعادة فتح قناة السويس وهز ثقة إسرائيل في قدراتها العسكرية و رفع الروح المعنوية المصرية بل والعربية ومهدّت الطريق لاتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل في الأعوام التي لحقت الحرب. وعرف السادات منذ ذلك الحين ببطل الحرب والسلام استمع إلى خطاب نصر أكتوبر 1973
    وفى 9 نوفمبر 1977 أعلن السادات انه مستعد انه يذهب إلى إسرائيل من اجل التباحث حول مفاوضات السلام مع الجانب الإسرائيلي وفى الكنيست الإسرائيلي ذاته ( البرلمان الإسرائيلي ) , وسارعت إسرائيل بدعوة السادات إلى زيارة القدس ظنا منها أن كلام السادات لم يكن إلا للاستهلاك المحلى أو حماسه زائدة وأنها بذلك تحرج السادات رئيس اكبر دوله عربيه أمام الرئى العام العربي والعالمي . وقبل زيارة القدس سافر الرئيس السادات إلى سوريا في محاوله لإقناع الرئيس السوري حافظ الأسد بالمشاركة مع في تلك المبادرة وتأييدها ولكن الرئيس السوري رفض ذلك وقال للسادات إن الأيام سوف تثبت لك انك مخطئا ولكن مع مرور الأيام أثبتت الأيام عكس ذلك وان الرئيس السوري هو الذي كان مخطئا وان إسرائيل تقوى باستعداء العرب




  3. #3
    ابدأتيوب جديد امير الحب is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    14
    معدل تقييم المستوى
    14







    وفي [ يسعدنا تسجيلك معنا لاظهار الروابط والصور. ][ يسعدنا تسجيلك معنا لاظهار الروابط والصور. ] قام السادات بزيارة إسرائيل وسط دهشة وانبهار العالم بهذه الزيارة التي وصفها البعض من الذين عايشوها وشاركوا فيها إنها كانت بمثابة الهبوط على سطح القمر وسط تغطيه إعلاميه من العالم كله, وفى إسرائيل القي السادات خطابه الشهير في الكنيست الاسرائيلى[ يسعدنا تسجيلك معنا لاظهار الروابط والصور. ] وطرح الحقائق كاملة أمام شعب إسرائيل وأمام العالم كله بما مفاده أن الشعب العربي والمصري يريد السلام وان على إسرائيل أن تتخلى عن أحلام الغزو وعن الاعتقاد بان القوه هي خير سبيل للتعامل مع العرب وانه لا حل للقضية الصراع العربي الاسرائيلى دون حل مشكله شعب فلسطين


    ولم يفهم الإسرائيليين ولا العرب المغزى الحقيقي من هذه الزيارة إلا بعد وفاه السادات وبعد استرجاع مصر لكامل أراضيها المحتلة فالإسرائيليين ظنوا أنهم بذلك كسبوا اعتراف اكبر دوله عربيه بإسرائيل بدون مقابل وما يستتبع ذلك من اعتراف باقي الدول العربية والعرب ظنوا أن السادات قدم تنازلات دون مقابل وهو الاعتراف بإسرائيل , ولم يفهم العرب أن السادات يسرع من وتيرة الأحداث إذ أن السادات بهذه الزيارة القي الكره في الجانب الاسرائيلى


    ففي الفترة التي أعقبت حرب أكتوبر 1973 وتتدخل أمريكا في الحرب لمصلحه إسرائيل أخذت إسرائيل تتلكاء في الانسحاب من سيناء وبدئت تمارس لعبتها الإعلامية وكلام وشعارات هنا وهناك وهو أن ما تبقى من سيناء هو حق يهودي ولا رجعه فيه حتى أن بيجين عندما تولى رئاسة الوزراء في إسرائيل اقسم انه لن تزال اى مستوطنه إسرائيليه في سيناء ظنا منها أنها تستطيع أن تلعب بأعصاب السادات وان تدفعه إلى قول أو فعل ما يحسب عليه أمام الرئى العام العالمي كما كانت تفعل دائما ومازالت ولكن السادات أدرك ذلك وفهمه جيدا


    ويظهر هذا الفهم جليا , فقبل أن يعلن السادات انه مستعد إلى الذهاب إلى إسرائيل في خطابه الشهير في مجلس الشعب المصري أعلن السادات أن إسرائيل تتمسح بالخطوات الإجرائية([ يسعدنا تسجيلك معنا لاظهار الروابط والصور. ] ) وتفعل أشياء تثير الأعصاب فمثلا قال أن هنري كيسنجر يسافر من تل أبيب إلى الإسكندرية للتغير ضمه أو جمله أو فصله أو حرف للدرجة انه قال لهنري كيسنجر أن هذا الكلام لا يساوى ثمن الوقود الذي يستهلكه من تل أبيب إلى أسكندريه وأعلن أيضا أن إسرائيل بهذه الأفعال تحاول أن تثير ألامه العربية كلها فبعض الزعماء تستثار أعصابهم بفعل هذه الإجراءات من جانب إسرائيل ويخرجون بتصريحات جوفاء تسب وتلعن في إسرائيل وتخرج إسرائيل إلى العالم بمظهر الدولة الداعية للسلام والمحبة للسلام والتي تمد أيديها للعرب وهم يرفضون بل يسبون ويلعنون إسرائيل وكان رد السادات انه ومع كل هذه الخطوات الاستفزازية من جانب إسرائيل فإنه موافق عليها مقدما بل وذاهب إلى إسرائيل أيضا لقد فهمهم السادات جيدا ووعى درس الماضي


    إذ دائما ما كانت إسرائيل تردد في المنابر الدولية أنها دوله طالبه سلام وان العرب هم الإرهابيين القتلة سافكي الدماء وان على الدول الغربية أن تؤيدها و تمدها بالمال والسلاح حتى تستطيع أن تواجهه العرب البرابرة وحتى تبرر عدوانها على العرب مستعينة في ذلك بالشعرات الجوفاء إلى كانت تردد في العالم العربي شرقا وغربا التي كانت تقول بان العرب سوف يلقون إسرائيل في البحر ويا ليتها كانت صحيحة فقد أضعفت تلك الشعارات الغير حقيقية العرب كثيرا أمام المجتمع الدولي وأفقدتهم أيضا كثير من تأييد دول العالم واحترامه ,.فبهذه الزيارة محي السادات كل ذلك وأصبحت إسرائيل لأول مره بعد حرب أكتوبر في موقف رد الفعل ذلك الموقف الذي طالما ما تضع إسرائيل العرب فيه فها هو رئيس اكبر دوله عربيه في المنطقة يزور إسرائيل بل ويعترف بها ولا يزال جزء من أراضيه محتله في ذلك الوقت , فوضع المجتمع الدولي كله في مواجهه إسرائيل وأصبحت إسرائيل إمام المجتمع الدولي مطالبه بان تتقدم في عمليه السلام رغما عنها بل وأصبح عليها الاجابة على السؤال التالي وهو ماذا تنتظري يا إسرائيل أكثر من هذا حتى تعيدي الأرض والحقوق إلى أصحابها فهاهو رئيس اكبر دوله عربيه تتحمل العبء الأكبر في الصراع العربي الاسرائيلى يأتي إليكم ويمد يده بالسلام ..ماذا تريدي أكثر من هذا....


    ولم تكن ردود الفعل العربية إيجابية لزيارة لإسرائيل وعملت الدول العربية على مقاطعة مصر وتعليق عضويتها بالجامعه العربية، ونقل المقر الدائم للجامعة من [ يسعدنا تسجيلك معنا لاظهار الروابط والصور. ] إلى تونس العاصمة، وكان ذلك في القمة العربية التي تم عقدها في بغداد بناء على دعوة من الرئيس العراقي احمد حسن البكر في [ يسعدنا تسجيلك معنا لاظهار الروابط والصور. ][ يسعدنا تسجيلك معنا لاظهار الروابط والصور. ] والتي تمخض عنها مناشدة الرئيس المصري للعدول عن قراره بالصلح مع إسرائيل(ملحوظة: دعا الرئيس السادات بعد ذلك وقبل بداية كامب ديفيد ياسر عرفات وحافظ الأسد للمشاركة بالمفاوضات واسترا جاع أراضيهم المحتلة بعد عام 1967 ولكنهم رفضوا ذلك واصفين إياه بالخيانة والعمالة لإسرائيل وأمريكا ويا ليتهم كانوا معه ولم يفهموا أن إسرائيل تقوى باستعداء العرب وان السادات كان يستثمر النصر الذي أحرزه في أكتوبر قبل أن يضيع في طي النسيان ) إلا أن السادات رفض ذلك مفضلا الاستمرار بمسيرته السلمية مع إسرائيل

    1977 اتخذ السادات إجراءات اقتصادية من شأنها تحويل الاقتصاد المصري إلى اقتصاد القطاع الخاص حيث تبنى بما يعرف بسياسة الانفتاح ورفع الدعم عن بعض السلع مما حدي بطبقات من الشعب المصري للقيام بمظاهرات ضد الارتفاع في الأسعار الذي صاحب رفع الدعم عن بعض السلع الأساسية مثل الدقيق والزيت والسكر أدت بالرئيس السادات إلى التراجع عن إجراءاته

    وفي عام 1979، وبعد مفاوضات مضنيه بين الجانب المصري الاسرائيلى بوساطة أمريكية وفي كامب ديفيد، تم عقد اتفاقية السلام، عملت إسرائيل على أثرها على إرجاع الأراضي المصرية المحتلة إلى مصر. وقد نال الرئيس السادات مناصفة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي مناخيم بغين جائزة نوبل للسلام للجهود الحثيثة في تحقيق السلام في منطقة الشرق الأوسط.. وتبرع السادات بقيمة الجائزة لأعمار مسقط رأسه بقرية ميت أبو الكوم كما أنة تبرع بقيمة ما حصل علية من كتاب البحث عن الذات لبناء مساكن جديدة







  4. #4
    ابدأتيوب جديد خفايا الروح is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    3
    معدل تقييم المستوى
    0

  5. #5
    صاحبة الموقع doodi تم تعطيل التقييم
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الدولة
    دنيا الحب
    المشاركات
    6,972
    معدل تقييم المستوى
    10



    .¸(¯`'•.¸, مــــع كل إحــترامي وتقــــديرى , .•'´¯) .•'´¯)
    ¯`'•.¸(¯`'•.¸««««««««««««»»»»»»»»»»»¸.•'´¯).•'´¯)
    --==>>>---> مشكوررررررررررة ويسلمو الايادي <---<<<==--
    (_¸.•'´(_¸.•'´««««««««««««»»»»»»»»»»»`'•¸(_)'•.¸_)
    مشكورة... ......مشكورة.....................مشكورة.........مش كو رة
    مشكورة.............مشكورة............ ..مشكورة............... مشكورة
    مشكورة........................مشكورة ............................مشكورة
    مشكورة... .................................................. .....مشكورة
    مشكورة. .................................................. ...مشكورة
    مشكورة..................................... ......... مشكورة
    مشكورة.......................................مشكور ة
    مشكورة................ ................مشكورة
    مشكورة............. ..........مشكورة
    مشكورة.......... .......مشكورة
    مشكورة.....مشكورة
    مشكورة مشكورة
    •.¸(¯`'•.¸, doodi تتمنى لكي السعادة , .•'´¯) .•'´¯)
    (¯`'•.¸(¯`'•.¸««««««««««««»»»»»»»»»»»¸.•'´¯).•'´¯)
    --==>>>---> مشكوررررررررررة ويسلمو الايادي <---<<<==--
    (_¸.•'´(_¸.•'´««««««««««««»»»»»»»»»»»`'•¸_)'•.¸_)









    توأم روحي
    وروح أبدأتيوب






 

المواضيع المتشابهه

  1. نائب رئيس جمهورية جنوب أفريقيا للمقداد: نرفض إصدار أي قرار ضد سورية
    بواسطة ابدأتيوب في المنتدى أبدأتيوب للآحداث والاخبار المصوره والمنوعه
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-08-2011, 03:19 AM
  2. جمهورية جنوب السودان تسرع في طرح عملتها الجديدة..محدث
    بواسطة ياسر في المنتدى أبدأتيوب للآحداث والاخبار المصوره والمنوعه
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-08-2011, 11:05 PM
  3. القبض على 7 من المتهمين في إحراق قسم السادات
    بواسطة doodi في المنتدى أبدأتيوب للآحداث والاخبار المصوره والمنوعه
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 24-07-2011, 10:08 PM
  4. مجلس الوزراء يرحب بقيام جمهورية جنوب السودان
    بواسطة ياسر في المنتدى أبدأتيوب للآحداث والاخبار المصوره والمنوعه
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-07-2011, 06:59 PM
  5. وفد من رؤساء الشركات الأمريكية يبحث فرص الاستثمار في تونس ومصر
    بواسطة ياسر في المنتدى أبدأتيوب للآحداث والاخبار المصوره والمنوعه
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-06-2011, 07:00 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
Powered By